gare-maritime-small

في أول رحلة إلى ميناء بجاية خلال موسم الاصطياف 2017, رست يوم الجمعة 30 جوان الماضي على الساعة التاسعة وثلثين دقيقة بذات الميناء, أول باخرة لنقل المسافرين وكان على متنها 400 مسافرا و 150 سيارة.

ومن أجل تقليص وقت العبور إلى أقصى حد ممكن، عملت مؤسسة ميناء بجاية بالتنسيق مع شرطة الحدود وكذا الجمارك على تسخير كل الإمكانات البشرية والوسائل المادية الضرورية, حيث تم تخصيص جزء من المرافق على مستوى المحطة البحرية الجديدة لنقل المسافرين من اجل إتمام الإجراءات الجمركية في حين إتمام الإجراءات الأمنية على متن الباخرة.

gare-maritime-small

هذا وقد عبر مجموع المسافرين عن بالغ ارتياحهم حيث أجمعوا بالقول إن هناك تطورات كبيرة حصلت في مجال استقبال وعبور الأشخاص والسيارات

 

تحت الرعاية السامية لوالي ولاية بجاية, السيد محمد حطاب, نظمت الغرفة التجارية الصناعية الصومام, بالتعاون مع مؤسسة ميناء بجاية يوم 21 فبراير 2016 بقاعة المؤتمرات لفندق علوي بتيشي, يوما دراسيا حول ترقية الصادرات غير النفطية.

 

وقد حضر أشغال هذا اليوم الدراسي كل من الرئيس المدير العام لمؤسسة ميناء بجاية السيد جلول عاشور, وكذلك رئيس الغرفة التجارية الصناعية الصومام والمدير العام لبرصة الجزائر ورئيس ANEXAL, بالإضافة إلى أعضاء السلطات المحلية وممثلين عن وزارة التجارة ومصالح الجمارك وممثلين عن CAGEX, ALGEX, ABEF والمتعاملين الاقتصاديين بالمنطقة.

 

هذا وقد سلط الضوء أثناء المداخلات, على دور ALGEXفيما يتعلق بترقية الصادرات غير النفطية, تأمين الائتمان والتمويل عند التصدير, دور ومهام الصندوق الخاص بترقية الصادرات, دور ومهام مصالح الجمارك الجزائرية فيما يخص ترقية الصادرات غير النفطية, البرصة وتمويل المؤسسات, دور ميناء بجاية المتعلق بالصادرات غير النفطية, وكذا الترسانة من القوانين والإجراءات المنظمة للتجارة الخارجية.

 

كما أعقب المداخلات نقاش تمحور أساسا حول الصعوبات والمشاكل التي تعترض المصدرين وكذلك حول الوسائل والإمكانات الواجب توفيرها من أجل تطوير الإنتاج الوطني وتنويعه, حتى تسهل عملية التصدير

 

 

 

في إطار تعزيز العلاقات التعاونية الإقتصادية بين الجزائر والجمهورية الإشتراكية للفيتنام ,قام سعادته السيد فام كيوك ترو , سفير الفيتنام بالجزائر, بزيارة عمل ببجاية.

و قد كانت أول محطة له ميناء بجاية حيث كان في استقباله كبار المسؤولين التنفيذيين للشركة, و ذلك لجلسة عمل.

قدّمت لمحة موجزة عن تاريخ بجاية و مينائها في مقر مؤسسة ميناء بجاية, متبعة  بعرض لأنشطة الميناء, ادارة النهائيات, مشاريع تطوير البنية التحتية المينائية,  على المتوسط و الطويل المدى و كذلك إنشاء  المناطق اللوجستيكية الغير المرفئية.

هذه التفسيرات تسلّط الضوء على نقاط القوة للمؤسسة التي إاتُبِعت باهتمام كبير من طرف سعادة السيد فام كيوك ترو و التي بالرغم من أنها سجّلت زيادة خفيفة, إلّا أنّها تبقى غير كافية.

في الواقع أكّد أنّ الجزائر إستوردت أساسا من الفيتنام المنتجات الفلاحية ( الارز, البهارات, جوز الكاجو). و فيما يخص إستوراد المنتجات الجزائرية من قبل الفيتنام, فكميتها تبقى ضعيفة, كما أ ضاف سعادة السفير.

و من المتوقع ان يتوسع و يتنوع التعاون الإقتصادي بفضل إرادة البلدين.

و أشار سعادة السيد فام كيوك ترو بارتياح أنّ اللقاءات مع المسؤولين للميناء و اللتى برمجت مع الفاعلين الاقتصاديين لولاية بجاية والتي تحتوي على إمكانات كبيرة، سواء في المجال الزراعي أو السياحي، ستساهم بشكل كبير في اقامة علاقات اقتصادية و تجارية قوية بين البلدين. كما انه لم يفوته  التعبير، بعد هذه الزيارة عن تشكراته الخالصة  لللإستقبال الذي خصّص له.  

 في إطار نشاط اللجنة الدائمة المكلفة بتفتيش وتقييم السلع المتلفة أو السلع التي تطول مدة مكوثها بالموانئ التجارية, وطبقا لأحكام المرسوم التنفيذي 10-94 الصادر في 17 مارس 2010, قامت اللجنة بدراسة عدة ملفات وذلك بتاريخ 14 ديسمبر 2016

حيث تقرر إثر اختتام الأشغال, وضع تحت تصرف الولاية كمية معتبرة من المنتجات والتي عمدت هذه الأخيرة توزيعها كما يلي :

  • الهلال الأحمر الجزائري : ألبسة, جوارب وأحذية
  • الولاية ولفائدة المدارس الابتدائية والمطاعم المدرسية : خلاطات كهرو-منزلية, صفائح التسخين, مصابيح و 50% من قوارير مواد التنظيف
  • الحماية المدنية : 50% الباقية من قوارير مواد التنظيف

هذا وقد شرع في تنفيذ هذه العملية يوم 31/01/ 2017 وذلك تحت رعاية اللجنة التقنية الفرعية المكلفة بمتابعة عمليات التنازل والإتلاف, كما أن العملية جرية في ظل الاحترام التام لقرارات اللجنة وذلك طبقا لأحكام القوانين الجاري بها العمل.

شارك كل من ميناء بجاية و ميناء سكيكدة في الملتقى الأول لموانئ البحر الأبيض المتوسط و الذي وقعت أحداثه أيام 29 و 30 نوفمبر 2016 "بفيلا البحرالأبيض المتوسط" بمارسيليا. هذا الملتقى نظّم من طرف انترماد قاتوايز Intermed Gateways من أجل البحر الابيض المتوسط. بالتعاون مع أمانة الاتحاد  

هذا الحدث الهام دُشّن "منتدى مادبور" MED PORTS وظمّ اكثر من 80 شخصا مثلوا السلطات المينائية لخمسة و عشرين ميناءا لمنطقة الاورو متوسطية و كذلك الخبراء في المجال ، و يجدر الاشارة إلى أنّ أهداف هذا المنتدى هي التعاون و تنمية النشاط في البحر الابيض المتوسط الذي يعتبر كرابط استراتيجي لكل الطرق البحرية.

هذا اللقاء سمح للمشاركين بتبادل الأفكار و الخبرات في مجال اللوجيستيكية و النقل البحري و كذا إطلاق التفكيرفي مشروع إنشاء منظمة ستعمل على تعزيز موانئى البحر الابيض المتوسط.

و الطموح مستقبلا هو جعل البحر الابيض المتوسط منطقة قوية فى مجال التجارة العالمية و خلق التحالف بين عملاء الضفات الأوروبية و الشرق الأوسطية و الإفرقية ، يعتبر شرطا لا غنى عنه لمنافسة موانىء انتويرب ANVERS و روتردام.