سيسمح مخطط التنمية الذي اعتمده ميناء بجاية, و على المدى الطويل,  بتعزيز القدرات التجاريّة للميناء وتحسين الأداء اللوجستيكي، خاصّةً وأنّ الطريق النافذة ستربِط مباشرة بين الميناء والطريق السيّار شرق-غرب.

تتعلّق المراحل الأساسيّة لمخطط  التنمية في :

المرحلة 1 : برنامج فوري :

يتعلّق الأمر أساسا بإنجاز مركز رصيفيّ جديد تمديدا للمحطة 24 (رصيف جديد) على طول 200م وعُمق 12م. وهذا الإنجاز سيُعزِّز طاقات الميناء من حيث السطح الأرضي بمساحة 20.000 م2 للتخزين.

المرحلة 2: برنامج على  المدى المتوسط :

يُزْمِع هذا البرنامج تمديد الميناء بخلق مساحات إضافيّة وبناء أرصفة جديدة, الذي سيمنح 6أرصفة جديدة  خاصة بالسفن حاملة الحاويات وسفن أخرى، وعمقها المائي 16 مترا. وتتمثّل أهمّ الأشغال المُقرّرة في :

  • بناء أرصفة على طول 870متر طولي وبعمق 15م.
  • خلق 62 هكتار من الأسطحة الأرضية.
  • حماية الأسطحة الأرضية على بعد 11773متر طولي.
  • جرف المنطقة الخلفيّة للميناء على عمق 16م.
  • توسيع ممرّيْ عبد القادر والقصبة إلى 150م وزيادة عمقهما إلى 16م.
  • تحويل المرفأالبحري.

المرحلة 3: برنامج على المدى الطويل (أفق 2025) :

ينوي ميناء بجاية بناء أرصفة على طول 214م وعمق 15م. كما يزعم إنشاء 3 أرصفة ميناءية لاستقبال السفن البترولية الكبيرة و26 هكتارا من الأسطحة الأرضية لوضع تجهيزات خاصة. و رؤية هذا المشروع ستعود بفائدة مضمونة سواء للميناء أو لمجتمع الميناء ومدينة بجاية ومنطقتها الخلفية. إضافة إلى الإنجاز الجديد الذي  سيستجيب للمعايير والمتطلبات التقنية والاقتصادية والعمليّة, سيتم إنشاء تجهيزات جديدة على مستوى المرفأ البترولي الحالي  بغرض إنشاء منطقة سياحيّة بأتمّ معنى الكلمة و التي و التي سيستفيد منها سكان المنطقة وزوارها. و بهذا سيعود الميناء إلى المدينة ويتمّ إنشاء مُجمّع بحريّ

إنّ نجاح هذا المخطط التوجيهيّ للتنمية سيعطي لميناء بجاية صبغة جديدة ويزيد من فعاليّته في السلسلة اللوجستيّكية للنقل وسيساهم في تنافسية زبائنه بتوفير خدمات فعّالة تغطّي متطلباتهم المرتبطة بالنقل البحري والنقل الأرضي والخدمات اللوجستيكية.