هدفنا:

إنّ نظام تسيير الجودة و البيئة و الصحة و الأمن في العمل بمؤسسة ميناء بجاية, قد سمح بصفة فعلية في وضع الزبون و البيئة و الموظفين في صميم اهتمامات المسؤولين. و هي طريقة منهجية في تسيير المخاطر و الإلتزام بطريقة لا رجعة فيها في منطق التحسين المستمر.و هي تعتمد على التسبيق و الإحتراس و التغيير و الإتصال و تحافظ على تسيير قادر على استخدام المعايير العالمية التي تمثل أوّل إجماع دولي لمواجهة المشاكل المرتبطة بتغيرات بيئته. و هذا ينعكس في الخطط العملية للمؤسسة التي تسعى لتحقيق استرتيجية على المدى الطويل و التطور الدائم و التسيير اليومي للمخاطر. تحدد المؤسسة الأدوات التي يجب استعمالها أو تكيييفها للإستجابة بطريقة منسجمة لرغبات الزبون الذي هو في صميم انشغالات المؤسسة و كذا كل الجهات المعنية و المتمثلة في السكان المحليين و الزبائن و الساهمين و الموظفين, و هذا سيتم بانشاء نظام تسيير الصحة و الأمن في العمل و الذي سيسمح للمؤسسة بأن تحافظ على رأس مالها  الأكثر أهمية و هو"الموظفين".

لمحة تاريخية: 

الأنظمة التي وظعت منذ سنة 2000 و الخاصة بالمعيار إيزو(ISO) 9001 و سنة 2005 فيما يخص إيزو(ISO) 14001 و الذين منحوا نضجا مهما لنظام إدارتها و سمحوا بإدماج  نظام الصحة والأمن المثبت بالمعيار OHSAS 18001 منذ سنة 2008. مؤسسة ميناء بجاية قررت أن تدخل في نهج شامل و الهدف منه هو ضمان استمراريته و ذلك عن طريق إدخال ادارة حديثة و موحدة تتكيف مع متطلبات القطاع المعني. قامت المؤسسة بتحديد المناهج و تفاعليتها و وضعت المعايير و الطرق التي تظمن العمل بها و التحكم فيها من أجل ضمان فعاليتها. المراحل الأربعة لحلقة (PDCA) أي تخطيط و تنفيذ و مراقبة و تحسين. كل منهج يرجع إلى الإجراءات الموثقة و الصيغ العملية و النمذج و الوثائق التي تشمل كل أنشطة مؤسسة ميناء بجاية. هذا التنظيم الداخلي هدفه هو تحقيق الأهداف التي وضعتها سياسة نظام التسيير المتكامل و هو يعتمد في مجمله على الموارد الماية و خاصة على الموارد البشرية. و من خلال سياستها, فمؤسسة ميناء بجاية لديها رؤية و استراتيجية تسيير تظمّ مجالات استراتيجية موحدّة من أجل أهداف تتعلق بفعالية الأداء و التي تتظمن الجودة و البيئة و الصحة و الأمن في العمل. كما يتم تحديد و تقييم المخاطر عن طريق مقاربة تساهمية بمشاركة الموظفين ذوي الخبرة و الدراية في مجال تخصصهم, و هذا بالإعتماد على جدارتهم لتحديد و تحليل و تقديم ما يجب فعله و كذا الإجراءات و الرقابة اللاّزمة للسيطرة العملية. و بهذا الجودة و البيئة و الصحة و الأمن في العمل تعتبر جزءا لا يتجزأ من إستراتيجية المؤسسة. إنّ سياسة نظام الجودة و الصحة و الأمن و البيئة ما هي إلاّ إنعكاس لرؤية و توجيهات المؤسسة في مجال نظام التسيير المتكامل و هذا بتسليط الضوء على المحاور الإستراتيجية المتعلق به. محاور السياسة منقسمة إلى أهداف تنصبّ على جميع المستويات و تخصّ كافة سياقات المؤسسة  و التي تمنح بذلك اتساقا تاما للإستراتيجية العامة للمؤسسة.